التخطي إلى المحتوى
دماء وصراخ وصدمة أب.. اللحظات الأخيرة في حياة فتاة المعادي

دماء وصراخ وصدمة أب.. اللحظات الأخيرة في حياة فتاة المعادي

 

الساعة الثامنة مساء، كانت تمشي بجانب الطريق عائدة إلى منزلها، حتى ظهرت سيارة مسرعة يستقلها شابين، وخطفا حقيبتها وأثناء مطاردتها لهما سقطت أسفل السيارة ولقيت مصرعها في الحال.

التعليقات