أخبار الزمالك أثناء المران باتشيكو يطالب بالتركيز وتنفيذ التعليمات استعدادا للرجاء

انطلق منذ قليل مران فريق الكرة الأول بنادى الزمالك والذى يقام حاليا على ملعب الوداد المغربي، بعملية إحماء للاعبين وذلك تحت إشراف بيدور مدرب الفريق، ويقود المران البرتغالى باتشيكو المدير الفنى للزمالك والذى طالب اللاعبين بالتركيز وتنفيذ التعليمات الفنية فى المران.

فيما حصل محمد عبد الشافى ظهير أيسر الفريق الأول لكرة القدم بنادى الزمالك على راحة من مران الزمالك المقام حاليا على ملعب الوداد المغربي، وذلك رغم تواجده فى ملعب التدريب، من أجل مؤازرة زملائه، ويخضع عبد الشافى لبرنامج تأهيلى خاص بعد إجرائه جراحة فى الرقبة.

بينما عقد البرتغالى جايمى باتشيكو المدير الفنى لفريق الكرة الأول بنادى الزمالك جلسة سريعة مع لاعبى الفريق فى وسط الملعب قبل بداية المران الذى يقام حاليا على ملعب الوداد المغربي، وشرح باتشيكو للاعبين البرنامج التدريبى المقرر خوضه استعدادا للقاء الرجاء المغربي.

فى نفس السياق شاهد الفريق الأول لكرة القدم بنادى الزمالك جزء من مران الوداد المغربى حيث تصادف وجوده فى ملعب التدريب قبل مران الزمالك، ويخوض الزمالك أولى تدريباته بعد قليل على ملعب الوداد الذى يستضيف الزمالك نظرا للعلاقات الطيبة بين الجانبين.

كما توجه المغربى محمد اوناجم لاعب وسط الزمالك إلى غرفة ملابس الوداد لمصافحة اللاعبين بعد نهاية تدريبات الوداد المغربى والتقاط الصور التذكارية معهم، وكان اوناجم قد انتقل من الواد للزمالك بداية الموسم الحالى .

فيما كشف أمير مرتضى منصور، المشرف العام على الكرة بنادى الزمالك، عن إرسال خطاب رسمى للاتحاد المصرى لكرة القدم وبدوره أرسل الخطاب للاتحاد الأفريقى لخوض لقاء العودة أمام الرجاء المغربى على استاد القاهرة الدولي، وذلك فى المباراة التى ستقام يوم 24 من شهر أكتوبر الجاري، فى إياب دور قبل النهائى بدورى أبطال أفريقيا.

وأوضح أمير مرتضى المشرف العام على الكرة بنادى الزمالك، العديد من الأمور الخاصة بمواجهة الرجاء المغربى بنصف نهائى دورى أبطال أفريقيا، المقرر لها يوم الأحد المقبل، وقال أمير مرتضى أن حميد أحداد لاعب الفريق المعار لصفوف الرجاء يوجد بند فى عقده يمنعه من المشاركة، مشيرا إلى أن مسئولى الرجاء حاولوا بطريقة ودية لخوض اللقاء لكننا رفضنا وتمسكنا بالعقد وبالتعويض حال المشاركة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *