“الحب القاتل” سقوط فتاة من الدور ال7 بالإسكندرية وخطيبها يقفز خلفها

انها ليست قصة في الروايات بل هذه حقيقة مفزعة عاشها أهالي الاسكندرية عندما توفيت فتاة بعد سقوطها فورا من الطابق السابع بالعقار محل سكنها بمنطقة المتراس غرب الإسكندرية ، أثناء قيامها بنشر الغسيل، فيما قفز خطيبها خلفها حزنا عليها، ليلقى مصرعه في الحال هو الآخر.

البداية عندما تلقت مباحث قسم شرطة مينا البصل بلاغا من الأهالي يفيد سقوط فتاة من أعلى عقار بمنطقة مساكن جنوب المتراس ،وفورا انتقل ضباط مباحث القسم رفقة سيارة الإسعاف إلى موقع البلاغ.

ومن الفحص المبدأي اكتشفوا سقوط “شيماء.م.م” 17 عاما، من شرفة الشقة سكنها ببلوك رقم 26 بمساكن جنوب المتراس ، أثناء نشر الغسيل، ما أدى إلى إصابتها بكسور وجروح بمختلف أنحاء الجسم، ووفاتها على الفور ،، وتم نقل الجثة بسيارة الإسعاف إلى مشرحة كوم الدكة، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.

والكارثة التي عاشتها المنطقة وبعد فترة قصيرة جدا ، تلقى قسم الشرطة بلاغا آخر بانتحار خطيب الفتاة المتوفية بإلقاء نفسه من أعلى عقار بذات المنطقة، بعد إصابته بحالة هياج عصبي، حزنا على وفاتها ، وكشفت التحقيقات ورواية شهود العيان، أن المذكور ويدعى “محمود” قفز من أعلى العقار سكنه، وتم نقله بسيارة خاصة إلى مستشفى جمال حمادة بغيط العنب، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة عقب وصوله.

تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيق.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *