فرحه و احتفال صحف الامارات بدخول مسبار الامل الي مدار المريخ

احتفال الصحف الإماراتية، في افتتاحياتها اليوم الأربعاء، بدخول “مسبار الأمل” إلى مداره حول كوكب المريخ لتكون بذلك الإمارات ثالث دولة في العالم تنجح بالوصول إلى هذا الكوكب من أول محاولة وخامس دولة عالمية تنجز المهمة بكفاءة واقتدار خدمة للعلم والبشرية.

فمن جانبها، قالت صحيفة “الاتحاد” – تحت عنوان ” وصلنا إلى المريخ” – إن هذا الإنجاز العظيم الذي تحقق في يوم التاسع من فبراير 2021 ينضم إلى ما سبقه من أيام الإنجازات والنجاحات التي حققتها الإمارات بوصولها إلى المريخ”.

واضافت: “دخلنا التاريخ متجاوزين التحديات ومتخطين كل الصعاب، معبرين عن آمال وطموحات الشعب الإماراتي والأمة العربية لدخول عالم الفضاء”.

وتابعت: “مشهد ولا أجمل، بدخول الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، غرفة التحكم، فور إعلان نجاح «مسبار الأمل» بالوصول إلى مدار الكوكب الأحمر مشهد يعبر عن مسير رحلتنا إلى المريخ، بالتوازي مع مسيرة بناء الإنسان والاهتمام بالعلم التي أطلقتها القيادة منذ عقود كونها الضمان لمستقبل الأمم وازدهار أجيالها وتميزها بين شعوب العالم”.

من جانبها وتحت عنوان “ارفعوا هاماتكم” كتبت صحيفة “الخليج” الشكر لزايد المؤسس الذي زرع بذور الأمل ومن بعده لقيادة رشيدة واعية تعمل على تحقيق الرؤى والأفكار وترسم مسار المستقبل بجرأة الشكر بعد الشكر لشعب الإمارات شبابا وشابات، على هذا الإنجاز العظيم الذي تحقق في يوم التاسع من فبراير 2021، لينضم هذا اليوم إلى ما سبقه من أيام الإنجازات والنجاحات الإماراتية

واكملت: “لقد وصلنا إلى المريخ إلى نقطة في الكون هي لنا منطلق نحو غد جديد إنجاز معجزة تحققه الإمارات لشعبها وأمتها، وهي تقول للعالم: ها نحن هنا نكتب للعلم مجدًا وللإنسانية فخرًا نستكمل رسالة عربية مجيدة كتبها العلماء العرب الأوائل، وقدموها هدية للبشرية ما زالت تستلهم منها كل ما تعطيه الآن من تقدم وحضارة، نحن كنا شركاء في صناعتها ونستكملها الآن”.

وتحت عنوان “يومنا الوطني الثاني” قالت صحيفة “الوطن” يأتي تأكيد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة أهمية الإنجاز التاريخي بوصول “مسبار الأمل” إلى المريخ ليؤكد عظمة وطموح أبناء الوطن، حيث أشاد بالجهد الاستثنائي لأبناء الإمارات.

وتابعت لم يكن وصف المشاعر في اليوم التاريخي العظيم الذي عاشته الإمارات أمس سهلا، فقد كان مزيجًا من الترقب والأمل والثقة بأن أبناء الوطن بعقولهم المتقدة والنيرة وخبراتهم وتمكينهم الذي تم بدعم ورعاية القيادة غير المحدود ليكونوا على قدر المسؤولية العظيمة التي أنجزوها بكل عبقرية وشجاعة ونجاح، سوف يكملون مهمة مسبار الأمل الذي أنجز أخطر وأدق مراحله، لما يمثله من نقلة حضارية وفاتحة لمرحلة جديدة من عمر الإنسانية جمعاء، وإيذانا بانطلاقة قوية للخمسين عاما المقبلة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *