التخطي إلى المحتوى
رغم الكبر في السن تستطيع امرئه مسنه في اوروبا التغلب علي فيروس كرونا
رغم الكبر في السن تستطيع امرئه مسنه التغلب علي فيروس كرونا

رغم الكبر في السن تستطيع امرئه مسنه في اوروبا التغلب علي فيروس كرونا

تعد الفرنسية، لوسيل راندون، ثاني أكبر شخص في العالم سنا يتعافى من مرض فيروس كورونا المستجد، وذلك قبل أيام قليلة من بلوغها سن الـ117 عاما.

ووفقا لوكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، فإن لوسيل راندون، والتي تدعى أيضا، الأخت أندريه، قد ثبتت إصابتها بفيروس كورونا منتصف يناير الماضي في مدينة تولون جنوب فرنسا، وبعد ثلاثة أسابيع فقط تمكنت من التغلب على الفيروس وشفيت بشكل نهائي.

وأضافت الوكالة أن الراهبة المسنة، التي تعاني من فقدان البصر، أكدت أنها لم تظهر عليها أعراض المرض، مشيرة إلى أن أكثر ما عانت منه فترة الحجر الصحي وبعدها عن زملائها وزميلاتها في دار رعاية المسنين التي تقطنها.

وذكر مدير دار الرعاية، أن الأخت أندريه لم تكن تخاف من المرض، وإنما كانت قلقة على أشخاص آخرين في الدار.

وتعيش راندون في دار رعاية المسنين في تولون منذ العام 2009، وهي أكبر سيدة مسنه في أوروبا.

التعليقات