قصه سيدنا ابراهيم الجزء الثالث و الاخير..من قصص الانبياء

(جبريل و ميكائيل و اسرافبل) في بيت ابراهيم

دعاء ابراهيم عليه السلام الي السيده ساره في فلسطين وكان سيدنا ابراهيم مشهور عنه بالكرم الشديد بالضيوف وفي يوم من الايام طرق بابه ثلاث غرباء من فلسطين لا يري عليهم اثار السفر وضيفهم ابراهيم وعندما دخلوا عليه قالوا سلاما قال سلام قوم منكرون فالوجوه لايعرفه ابراهيم عليه السلام وعلي الفور ذبح لهم عجلا وطهاه بالشواء علي الحجر فاطيب طعام يقدم لهؤلاء الضيوف الكرام وقدمها لهم سيدنا ابراهيم ولكنهم لم يقدم احد منهم يده لياكل فلم ياكلوا وخاف منهم سيدنا ابراهيم وقال له لا تخف نحن لسنا بشر نحن ملائكه فانا جبريل وهذا اخي ميكائيل وهذا اخي اسرافيل

قال تعالي (لَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا سَلاماً قَالَ سَلامٌ فَمَا لَبِثَ أَن جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لاَ تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لاَ تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِن وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ قَالَتْ يَا وَيْلَتَى أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخاً إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ البَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ)

قال لهم سيدنا ابراهيم خيرا وماذا جاء بكم قالوا قد جئنا لقوم طاغين قوم لوط لنهلكهم لانهم قوم في قمه الفساد والطوغان ذاع فسادهم في العالم وكانت السيده ساره تقف خلف الابواب تستمع اليهم وعندما سمعت بهلاك هذا  القوم الطاغين ضحكت فلما سمع الملائكه ضحكتها بشروها بغلام اسمه اسحاق قالت كيف الد وانا عجوز عقيم زوجي ابراهيم شيخ كبير

قالت الملائكه لا تتعجبي انها اراده الله ويكون لديك اسحاق وتشاهدين حفيدك يعقوب وبعد البشري العظيمه من الملائكه وذهب الخوف منهم واطمانا وبدا ابراهيم عليه السلام يجادل الملائكه بالا يعذبوا قوم لوط وان يمهلوهم لعلي يحدث امرا ويرجعوا الي الله قال يا ابراهيم الامر الالهي قد نفذ وان عذاب الله سينزل علي قوم لوط لا محاله  وسوف ينجي الله الذين امنوا وتركت الملائكه سيدنا ابراهيم وذهبوا الي قوم لوط.

قال تعالي(إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُنِيبٌ*يَا إِبْرَاهِيمُ أَعْرِضْ عَنْ هَٰذَا ۖ إِنَّهُ قَدْ جَاءَ أَمْرُ رَبِّكَ ۖ وَإِنَّهُمْ آتِيهِمْ عَذَابٌ غَيْرُ مَرْدُودٍ)

ابراهيم عليه السلام وبناء الكعبه

كان ابراهيم عليه السلام بين الحين والاخر يمر علي زوجته هاجر وابنه اسماعيل بمكه ويتفقد احوالهم وفي احد الزيارات وقان اسماعيل قد اشتد عليه ساعده وكان راميا وتعلم الرمي للجهاد في سبيل الله وقال ابراهيم عليه السلام لاسماعيل يا بني ان الله يامرني بامر قال ماهو قال ان الله يامرني ان ابني في هذا الوادي بيتا ويكون مجهز لعباده الله عز وجل ولتوحيد الله عز وجل واريد ان تساعدني في بناءه وبالفعل جمع اسماعيل الاحجار من الوادي وبدا سيدنا ابراهيم رفع القواعد ويضع الحجر فوق الاخر وكان يقف في مكانه اسمه مقام ابراهيم واستمر في رفع الحجر فوق الحجر وانتهي من بناء الكعبه المشرفه ولم يبق سوي حجر واحد فقط وذهب اسماعيل ليحضر هذا الحجر المتبقي ولكنه من شده التعب تاخر فنزل جبريل عليه السلام وقال له ماذا تريد قال ابراهيم حجر لاضعه بهذا المكان.

فاحضر جبريل حجرا شديد البياض ومن ذنوب الناس اصبح اسود وقال له خذ هذا الحجر من الجبل وضعه في المكان المتبقي.

قال تعالي(وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا ۖ إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ)

وبعدما اتم سيدنا ابراهيم بناء بيت الله امره الله وقال له اذن قال اذن بماذا يا ربي قال الله اذن في الناس بالحج اذن ليسمعك البشر جميعا وليأتو ليحجوا الي هذا البيت قال ابراهيم من يسمعني وكيف يصل صوتي للبشر جميعا قال الله تعالي لابراهيم عليك النداء وعلينا البلاغ.

وصعد ابراهيم علي جبل واذن وقال ايها الناس ان الله قد فرض عليكم الحج فحجوا فيقول ابن عباس فاسمع الله عز وجل جميع الناس بل اسمع كل ما فيي السماوات والارض وبالفعل سبحان الله الي اليوم يستجيب الي اذان سيدنا ابراهيم البشر من المشرق الي المغرب ومن كل بقاع الارضليحجوا البيت المعمور ويقولون لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك ان الحمد والنعمت لك والملك لا شريك لك.

قال تعالي(وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ)

سيدنا ابراهيم وزوجات سيدنا اسماعيل

وكان سيدنا ابراهيم يتفقد احوال سيدنا اسماعيل في يوم من الايام ومر سيدنا ابراهيم علي اسماعيل ولم يجده ووجد امرءه سالها من انت قالت انا زوجه اسماعيل وهي لم تكن تعلم ان سيدنا ابراهيم والد اسماعيل قال يابنيتي كيف حياتكم ومعيشتكم اننا في اشر عيش حياتنا كلها ضيق وسال عنها وعن اخباراها وهي تذكر كل سوء في معيشتها وعندما انتهت قال لها ابراهيم عندما ياتي اسماعيل افرئيه مني السلام و قولي له غير عتبه بيتك وعندما رجع اسماعيل عليه السلام للبيت  قصت عليه زوجته القصه فقال لها ان هذا الرجل ابي ويقول لي طلق زوجتك .. وطلق اسماعيل عليه السلام زوجته.

وعاد مره اخري ابراهيم فوجد امرءه اخري فقال لها من انت قالت انا زوججه اسماعيل وقال لها ما حالك وحال زوجك قالت انا بخير الحمد لله نعيش بنعمه ورخاؤ وكان ابراهيم يعرف ان المال قليل لكنها كانت تذكر كل حسن في حياتها فقالت ..لكنها كانت تحمد ربها وعرف انها امرءه صالحه فقال لها ابراهيم عليه السلام اذا جاء زوجك بلغيه مني السلام وقولي له ثبت عتبه بيتك .

وعندما رجع اسماعيل عليه السلام قصت له زوجته ما حدث قال لها الم يقل لك هذا الرجل شئ قالت بلغ سلامه لك وقال لك ثبت عتبه بيتك

قال لها هذا ابي ويقول لي ان اتمسك بزوجتي.

سيدنا ابراهيم واحياء الموتي(الطيور)

وينتقل سيدنا ابراهيم الي فلسطين وفي يوم من الايام طلب سيدنا ابراهيم من الله ان يريه كيف يحي الموتي قال له الله اولم تؤمن قال ابراهيم بلي ليطمئن قلبي.

فقال له الله ان يحضر اربعه من الطيور المختلفه ويذبح الطيور ويقطعهم قطعا صغيره جدا ثم اخلطهم ببعض وقال اصعد فوق هذه الجبال وانثر الاجزاء المختلفه من الطيور علي قمم الجبال.. وبعدما فعل ذلك سيدنا ابراهيم

قال له الله تعالي نادي يا ابراهيم علي هذه الطيور فنادي ابراهيم عليه السلام علي الطيور فاذا بالريش يتجمع مع الريش ويتجمع اللحم والجناح والمنقار والراس في منظر رباني فاذا بالطيور تعاد اليها الروح مره اخري .

قال تعالي(وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَىٰ ۖ قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن ۖ قَالَ بَلَىٰ وَلَٰكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي ۖ قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَىٰ كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا ۚ وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ)

وفاة سيدنا ابراهيم

وظل سيدنا ابراهيم يدعوا الله وموحد بالله ويعلم الناس دين الله حتي كبر في السن وجاءت لحظه الوفاة انها وفاة اعظم الانبياء انه خليل الرحمن انه ابو الانبياء لان الانبياء من بعد سيدنا ابراهيم من نسله لذلك سمي بابو الانبياء.

سيدنا ابراهيم—–>الزوجه السيده هاجر—–>سيدنا اسماعيل—–>سيدنا محمد

سيدنا ابراهيم—–>الزوجه السيده ساره—–>اسحاق——>(يعقوب^اسرائيل^يوسف^هارون^موسي^الياس^اليسع^هارون^داوود^سليمان^زكريا^يحي)

سيدنا ابراهيم—–>الزوجه السيده ساره—–>اسحاق——>(العيص^ايوب)

قال تعالي(وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا وَإِبْرَاهِيمَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِمَا النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ ۖ فَمِنْهُم مُّهْتَدٍ ۖ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ)

توفي سيدنا ابراهيم في العام 1900 قبل الميلاد في فلسطين في مدينه الخليل وتم بناء قبره بجوار السيده ساره.

وجعل الله كعبه في السماء سماها البيت المعمور يزورها كل يوم 17الف ملك متجددين وسيدنا ابراهيم سند ظهره علي هذا البيت المعمور كرامه له واذا مات طفل من اهل الايمان يجمعه الله سبحانه تعالي في البيت المعمور حتي يوم الساعه.

قصه سيدنا ابراهيم الجزء الثالث و الاخير..من قصص الانبياء
قصه سيدنا ابراهيم الجزء الثالث و الاخير..من قصص الانبياء

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *