قصه سيدنا صالح عليه السلام وناقه الله…من قصص الانبياء

بعدما نجي الله الله تعالي عبده هود غليه السلام…وكيف ارسله الله عزوجل الي قومه عاد فاهلكهم الله الذين كفروا ودمرهم بالريح الصرصر..وتبقي اهل الايمان مع هود ومرت سنوات واجيال تتوالي اجيال وهم مؤمنين.

حتي انتشر الشرك مره اخري في منطقه شمال غرب الجزيره العربيه في قبيله اسمها ثمود وهي اصلها من قبيله عاد الذين امنوا مع هود عليه السلام وعدها عبدو الاصنام فاشركوا بالله عز وجل فارسل الله عز وجل نبيا منهم اسمه صالح الذي جاء ليدعوهم لعباده الله وتوحيده ولا يشركوا به.

قال تعالي (وَإِلَىٰ ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا ۚ قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ ۖ هُوَ أَنشَأَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ ۚ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُّجِيبٌ).

قوم ثمود الذين كانوا يسكنون هذه المنطقه الحجر سكانا ينحتون الجبال ويبنون البيوت والقصور فاعطاهم الله القدره الجسديه لتكسير الصخر وينحتون الجبال.

قال تعالي(اذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِن بَعْدِ عَادٍ وَبَوَّأَكُمْ فِي الْأَرْضِ تَتَّخِذُونَ مِن سُهُولِهَا قُصُورًا وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتًا ۖ فَاذْكُرُوا آلَاءَ اللَّهِ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ)

فذكرهم صالح بنعم الله تعالي عليهم ووهبهم القوه المفرطه ليصنعوا البيوت وينحتوا الجبال.

قال تعالي(وثمود الذين جابوا الصخر بالواد)

فكان يدعوهم لعباده الله وهم يفرون منه ويهربون.

قال تعالي(قَالُوا يَا صَالِحُ قَدْ كُنتَ فِينَا مَرْجُوًّا قَبْلَ هَٰذَا ۖ أَتَنْهَانَا أَن نَّعْبُدَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا وَإِنَّنَا لَفِي شَكٍّ مِّمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ)

صالح عليه السلام كان من نسب طيب في القبيله وكان يمتاز بالحكمه والعقلانيه.قالوا يا صالح لقد كنت شريفا وذات قوه وعزيزا قبل هذه الدعوه اما اليوم فقد تغيرت يا صالح وليت الانسان الذي كنا نعرفه انما انت من المسحرين فاصابك السحر او اصابك الجنون.

ولم يؤمن بصالح الا الفقراء والضعفاء والمساكين .فرد اهل ثمود(ان الذي امنتم به كافرون)

علما بان ليس كل المستضعفين امنوا بالله وحده.

انه الاستكبار بعد كل هذه النعم من الله ولا يؤمنوا به ويكفرون به.
وجاء الملا الي صالح يريدون ان يعجزوه وان يتحدوه وقالوا يا صالح اذا اردت ان نؤمن بك اخرج لنا من هذه الصخره ناقه واي ناقه

انها ناقه محدده تكون عاشوراء في بطنها جنين في الشهر العاشر.

قال صالح عليه السلام اذا صار هذا تؤمنوا؟

قالوا نعم ونوعدك ان نؤمن بالله.

ولان صالح عليه السلام يعلم ان الله لن يخذله اخذ يدعوا الله عز وجل امام اعين الناس وفجأه

خرجت الناقه من الصخره.

واذا بالناقه الطويله البيضاء ذات الوبر والعاشوراء تخرج من الصخره وتبهر الجميع انها ايهم من ايات الله وتلد صغيرها امام اعين الناس.

قال تعالي(وَيَا قَوْمِ هَٰذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ قَرِيبٌ)

قال يا قوم انها ناقه الله ناقه مختلفه عن التوق انها ناقه مباركه ايه من ايات الله لكم فلا تمسوها بسوء ولا تقتربوا منها باي اذي .

فاذا امسستم هذه الناقه المباركه بسوء حتي لو قليل فسوف يمسكم عذاب شديد من الله.

هل امن اهل صالح

للاسف لم يؤمنوا حتي بعد هذه المعجزه واستمر عنادهم

الناقه تشرب يوم وقوم ثمود يوم اخر

ومرت الايام وقوم ثمود لم يمسوا الناقه بسوء ولكنهم يكفرون بالله رغم هذه الايه البينيه واراد الله عز وجل ان يختبرهم..الناه سيكون لها شرب اي تشرب الماء من الابار ولا يقربها اي من اهل ثمود في ذلك اليوم ولكن يشربوا الماء في اليوم التالي

اي ناقه الله لها يوم تشرب فيه واهل ثمود لهم يوم اخر.

وقالوا يا صالح فاذا نشرب في اليوم التي تشرب فيه الناقه.

قال تشربوا لبنها .وبالفعل استمرت الناقه تشرب كل الماء الذي في الابار ولانها معجزه من الله يخرج منها لبن يكفي قوم ثمود كامل.

(إِنَّا مُرْسِلُو النَّاقَةِ فِتْنَةً لَّهُمْ فَارْتَقِبْهُمْ وَاصْطَبِرْ)

(قَالَ هَٰذِهِ نَاقَةٌ لَّهَا شِرْبٌ وَلَكُمْ شِرْبُ يَوْمٍ مَّعْلُومٍ)

وحذر صالح قومه كثيرا بان لا يقترب اي شخص من الماء في يوم الناقه التي تشرب فيه.

ضيق في قوم صالح

وبعد فتره قوم ثمود عميت قلوبهم ضاقت صدورهم وينتابهم الكبر والعناد.

التخطيط للتخلص من ناقه الله

وبدا التخطيط للتخلص من الناقه لانهم استكبروا كيف ياتمرون لصالح وللناقه ويشربون من الابار يوم والناقه يوم ويزدادون حقد وغيره من صالح عليه السلام.

فجاءت امرءتان الاولي جميله جدا والثانيه ذات مال ولديها 4 بنات جميلات.

واعلنت الاولي ان من يقتل الناقه يتزوجها.والثانيه قالت من يقتل الناقه سوف اعطيه مالا وازوجه واحده من بناتي.

فاذا برجل اسمه{مصرع بن مهرج}والثاني اسمه{قداره بن سالف} اعلنوا انهم سيقتلون الناقه واتفقوا مع السيدتان واقنعوا 7 اخرين بالتعاون معهم لقتل الناقه.

بدايه قتل الناقه

بدا ال 9 رجال مطارده الناقه يوم الاربعاء وتهرب الناقه منهم وتصعد الي اعلي الجبال وتنزل مره اخري الي السهول وتجري منهم يمينا ويسارا.

واذا ب {قداره بن سالف} يرميها بسهم فيصيب الناقه اسفل الرقبه فوقعت علي الارض والتفوا ال9 حولها ونحروها من رقبتها وتصرخ الناقه بصوت يسمعه كل من في المكان من شده الصوت وقتلوا ولدها ايضا.

ثم ذهبوا الي صالح عليه السلام متكبرين وقالوا لقد قتلناها يا صالح

قال صالح ماذا قتلتم؟

قالو قتلنا الناقه وبكل ثقه وتحدي قالوا ياصالح ائتنا بعذاب ربك.

قال تعالي(فَعَقَرُوا النَّاقَةَ وَعَتَوْا عَنْ أَمْرِ رَبِّهِمْ وَقَالُوا يَا صَالِحُ ائْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الْمُرْسَلِينَ)

حزن صالح بشده علي قتل الناقه وعلم ان عذاب الله سياتي علي قومه وثمود يضحكون علي صالح الذي كان يبكي لان عذاب الله سينزل عليهم.

فقال يا قوم طلبتم عذاب الله فان عذاب الله وقع عليكم امامكم ثلاث ليالي فقط والليله الرابعه سياتكم العذاب.

اليوم الاول ستاتي سحابه صفراء وتصفر وجوهكم.

اليوم الثاني ستاتي سحابه حمراء وتحمر وجوهكم.

اليوم الثالث ستاتي سحابه سوداء وتسود وجوهكم.

وبالفعل اصفرت وجوههم واحمرت واسودت.

قتل صالح

هنا ايقن القوم ان العذاب سياتي فخططوا ال9 رجال لقتل صالح حتي لا ياتهم العذاب قبل نهايه اليوم الرابع.

قال تعالي(قَالُوا تَقَاسَمُوا بِاللَّهِ لَنُبَيِّتَنَّهُ وَأَهْلَهُ ثُمَّ لَنَقُولَنَّ لِوَلِيِّهِ مَا شَهِدْنَا مَهْلِكَ أَهْلِهِ وَإِنَّا لَصَادِقُونَ)

فقرر ال9 رجال ان يقتلوا صالح فوق الجبل فنزلت عليهم حجاره من السمء وقطعت رؤوسهم حين راي قوم ثمود ال9 رجال قتلي علموا ان عذاب الله سياتي لا محاله.

قال تعالي(إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَكَانُوا كَهَشِيمِ الْمُحْتَظِرِ)اصبح اليوم الرابع من قتل الناقه والوجوه تغيرت والالوان تبدلت ودخل اهل ثمود جميعا بيوتهم لعلهم ينجون من العذاب وجهزوا قبورهم جاهزين للعذاب.

واذا بجبريل عليه السلام يصيح صيحه واحده قطعت قلوبهم جميعا فنجت فتاه من هذا العذاب فذهبت الي قبر اخر لتخبرهم وكانت مجهده فشربت الماء وماتت.

وبعد انتهاء العذاب خرج صالح اسفا علي قومه الذين اشركوا بالله واهلكم بسبب الكبر والعناء وتبقي صالح والذين امنوا به واستمر الايمان في الارض حتي فتره طويله.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *