قصه سفينه سيدنا نوح عليه السلام …من قصص الانبياء

قصه سفينه سيدنا نوح عليه السلام

ظل الناس فتره طويله علي التوحيد بالله ..وكان هناك رجال صالحون يعبدون الله (سواع-يغوث-يعوق-نسرا-ود)

هؤلاء خمسه رجال صالحون كانوا يعبدون الله عز وجل وينادون بالتوحيد ولما توفي الخمسه رجال جاء الشياطين الي قومهم.

ودخلوا لهم من مدخل الدين قالوا لهم لو انكم صورتم صور لهم وجعلتهم تماثيل ليذكركم بعباده الله وكانت نيه قوم خيرا لتذكرهم بعباده الله وبالفعل صنعوا لهم تماثيل.

وذهب جيل بعد جيل وايام تتوالي وسنوات تتراوح وبداوا الناس يتوسلون للتماثيل وبدؤوا يعبدونهم ونسوا عباده الله.

وكان اول الالهه هو (ود)لذلك سموا ب(عبدود)

فارسل الله سبحانه وتعالي نبيه ورسوله نوح عليه السلام.

اول من تصدي لنوح هم كبار القوم والملوك والاغنياء وقالوا يا نوح ان الذي تدعوا اليه ضلال مبين قال يا قوم ليس ضلال بل انا رسول من رب العالمين.

ابلغكم رساله ربي وانصحكم بعبادته وانا اعلم عن الله ما لا تعلمون فرد الملأ علي نوح ما نراك الا بشر مثلنا والذين يؤمنون بك هم الفقراء و الضعفاء.

قال لا اكراه في الدين ان شئتم امنتم وان لم تشأ لا تئمنون.

فقالوا يانوح ماذا تريد اذا اردت مالا فنعطيك مالا وترك الدعوه.

فرد نوح انتم في جهل انتم لا تعلمون هؤلاء الضعفاء الذين لايعبدون اصنامكم ويعبدون الله عزوجل.

انا بشر مثلي مثلكم ولكني اول رسول من الله وجئت لاهديكم لعباده الله لاني اخاف عليكم من عذاب عظيم.

لبث نوح عليه السلام مع قومه 1000 عاما الا 50 وكان يدعوهم لباده الله وترك عباده الاصنام وكان الناس يفرون منه ويضعوا اصابعهم في اذانهم..ويضعوا الثياب علي وجوههم حتي لا يروا نوح عليه السلام.

وكان يقول لهم اذا عبدتم الله ستاخذون من خيراته في الدنيا وفي الاخره وكان في ذلك الوقت يوجد ملك وكان معه اموال عظيمه واولاد كثيره وكان اولاده يدعون الناس بعدم الاستماع الي نوح وعباده الاصنام .

وذهبوا الي نوح بعد الف سنه الا خمسين وقالوا ان كنت صادقا اين عذاب ربك ورد نوح بكل ثقه لن يجز الله انشاء الله عذاب ربي قريب .

بعد كل هذه السنين امن قليل من الناس ومعظمهم الفقراء والضعفاء وحتي اقرب الناس اليه مثل زوجته وابنه لم يؤمنوا

واوحي الله عز وجل الي نوح ان باب التوبه قد انتهي.

وجاء امر الله بان يصنع سفينه…سفينه في الصحراء؟!

كيف يصنع نوح السفينه ومن يعلمه ومن اين ياتي بالخشب واوحي الله الي نوح بان يزرع شجره ويقطعها

وكان يمر الناس ويرون نوح يبدأوا بالسخريه منه ويستهزءون به.

بدا نوح بصنع السفينه ويعلمه الله عزوجل كيف يصنعها والناس يسخرون منه.

فاوحي الله الي نوح اذا رايت الاتنور الذي يخرج منه النار يخرج منه ماء فعلم انه الوقت.

وانتهي نوح من صناعه السفينه وانتظر العلامه.

فاذا بالعلامه تبدا والماء يخرج من التنور فعلم نوح ان العذاب سينزل.فاسرع والذين معه وقال لهم اركبوا في السفينه فركب اهل الايمان واوحي الله عز وجل بكل الحيوانات ذكر وانثي والطيور ترفرف فوق السفينه.

ونظر اهل الكفر الي نوح ويسخرون منه ويضحكون وبدا عذاب الله وبدات السماء تمطر والعيون تنفجر وسفينه نوح تطفوا علي الماء.

اما اهل الكفر اختبؤوا في بيوتهم من هذا المطر الرهيب والماء يعلوا بيوتهم فهربوا الي الاسطح وسعدوا الي الجبال ولكن الماء لا يتوقف عن الارتفاع حتي وصلت الي قمه الجبال.

فتذكر نوح ابنه وبدأ يبحث عنه بين المؤمنين ولم يجده فراي ابنه من بعيد فنادي عليه نوح فقال له لا ساحتمي علي قمه الجبل قال له نوح انه عذاب الله لا ناجي منه فغرق ابنه مع الكافرين فبكي نوح وقال له الله لا تبكي علي الكافرين.

فهدأ المطر وانشقت الارض وتبلع الماء وبعد فتره طويله من الزمن ارسل نوح حمامه لتجوب البحر ورجعت فاذا وجت علي رجلها اثار شجره زيتون علم نوح ان الماء هدئ علي الارض.

ثم بعد زمن ارسل الحمامه فرجعت وعلي رجلها اثار طين .

هنا علم نوح ان اليابس ظهرت علي الارض وانتهي الامر.

ورست السفينه علي جبل اسمه جودي ولم يبق في كوكب الارض سوي نوح والذين امنوا به.

هذه نهايه اول الرسل نوح عليه السلام.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *